موقع ألأثير


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بالدخول
او التسجيل ان رغبت في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
ادارة المنتدى

منتدى رخصة القيادة الاوربية ( اختبارات - محاضرات - ندوات ) ثقافي - اجتماعي - سياسي - فني - رياضي - شبابي

جديد .. جديد .. لتقديم خدمة افضل للجميع ... تم تحديث ألاسئلة في الموقع طبقا للتعليمات والقوانين الجديدة .. للاستفسار 0765647013 واتساب او فايبر

اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018 اسئلة جديدة 2018


    تكنولوجيا تسمح برؤية مجسمة للآخرين على الانترنت

    شاطر
    avatar
    alogaili
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    <b> عدد المساهمات </b> عدد المساهمات : 125

    تكنولوجيا تسمح برؤية مجسمة للآخرين على الانترنت

    مُساهمة من طرف alogaili في 2011-06-09, 12:16 am

    قد يصبح استخدام برامج المحادثة والرسائل اكثر إثارة اذا بدأ استخدام تكنولوجيا جديدة لكاميرا تعمل على الانترنت تطورها مايكروسوفت.

    والتكنولوجيا الجديدة، التي يطلق عليها "اي تو اي" i2i webcam وتطورها مايكروسوفت في مختبراتها للابحاث في كامبردج في بريطانيا، هي نظام يتكون من آلتي تصوير تتبعان حركة الشخص.

    ويستخدم هذا النظام معادلات حسابية مصممة خصيصا لتحويل ما تراه كل كاميرا الى صورة اقرب الى الواقع او صورة ثلاثية الابعاد.

    ويقول انطونيو كريمنيسي الذي يقود بحث مايكروسوفت "نجحنا في التوصل لمعادلة حسابية يمكن من خلالها التقاط صورتين وتحويلهما الى صورة واحدة ثلاثية الابعاد".

    واضاف "بوسعنا الان الحصول على صورة تبدو كما لو كان الشخص ينظر اليك بعينيه باستخدام هذه التكنولوجيا القوية".

    محاكاة المخ
    وتقول مايكروسوفت ان بحثا حديثا اظهر ان اكثر من 18.5 مليون شخص يستخدمون كاميرات في الاتصال عبر الانترنت خلال استخدامهم لبرامج المحادثة والرسائل.

    ومن بين المستخدمين مراهقون يتحدثون عن واجباتهم المدرسية وموظفون في شركات.

    لكن المشكلة كانت دائما هي ان المستخدمين يظهر انهم ينظرون الى الفراغ وليس إلى الشخص الذي يتحدثون إليه.


    http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/40306000/jpg/_40306753_mic_cams203b.jpg
    هذا النوع من الابحاث مستمر في مجال الاجهزة الخاصة بالتصوير والرؤية منذ سنوات لكن لم يتم التوصل إلى نتيجة بهذه الدقة من قبل
    د. كريمنيسي قائد فريق البحث


    ورغم ان الامر يبدو بشكل اكبر من اجل المتعة الا ان الدكتور كريمنيسي يؤكد ان بحثه يسعى في الاساس الى حل "قضايا علمية اكبر".

    ويعتبر أكبر تحدي يواجه الباحثين هو معرفة آلية عمل المخ لتمييز الالوان وتحديد المسافات والابعاد والاشكال ثم تصميم نماذج لما يمكن ان تراه العين.

    وقال كريمنيسي ان ما فعله الباحثون تبسيطا هو استبدال العين البشرية بآلتي تصوير، والمخ بجهاز كمبيوتر.

    وتجعل الصورة المجسمة التي يحصل عليها الباحثون باستخدام هذه التكنولوجيا عملية اعادة تكوين صورة ثلاثية الابعاد في نفس الوقت وبشكل دقيق عن طريق جهاز كمبيوتر امرا ممكنا.

    وهذه التكنولوجيا من نفس نوع التكنولوجيا التي استخدمت لاعادة تكوين صور ثلاثية الابعاد لسطح كوكب المريخ بعد ارسالها من مسبار للكوكب.

    ويمكن لنظام "اي تو اي" ايضا تصميم صور تبدو واقعية للخلفية حتى يمكن للمستخدمين التظاهر انهم في مكان اخر غير الموجودين فيه.

    قلب نابض يطير من حولك!
    ويضيف كريمنيسي "هذا امر مهم بالنسبة للخصوصية لأن المستخدم ربما لا يريد ان ترى الفوضى الموجودة في غرفة نومه".

    ومن الخصائص الجديدة التي ستجتذب الشباب قدرة هذا النظام على وضع صور واشكال ثلاثية الابعاد للتعبير عن السعادة او الحزن على سبيل المثال بدلا من كتابة حروف او الوجوه التقليدية البسيطة للتعبير عن ذلك.

    فمثلا سيمكنك مشاهدة الذي تتحدث إليه وإلى جانبه قلب ينبض على الشاشة ويطير حوله، أو مصابح يضيء للتعبير عن فكرة!

    وتعتبر قدرة الكاميرا على التمييز بين مقدمة وخلفية الصور أمرا مهما لتحويلها الى صور ثلاثية الابعاد.

    ويرى الدكتور كريمنيسي ان هذا النظام مفيد للغاية وممتع في نفس الوقت لان قدرته على التعقب وامكانياته الذكية يمكن ان تعزز تجارب عقد اجتماعات الأعمال عن طريق الإنترنت ووصلات الفيديو.

    وقال "هذا النوع من الابحاث مستمر في مجال الاجهزة الخاصة بالتصوير والرؤية منذ سنوات لكن لم يتم التوصل إلى نتيجة بهذه الدقة من قبل. هذا النظام مهم بالنسبة للاجتماعات التي تتم عن طريق وصلات الفيديو لانه يستطيع تحديد ما هو مهم في المكان بشكل مباشر وتسليط البؤرة عليه".

    ومازالت هناك بعض الامور تحتاج الى حل قبل ان تدخل التقنية طور الانتاج لكن كريمنيسي يقول ان الباحثين حققوا الكثير في اقل من عامين.

    ويضيف الباحث "هناك اشياء كثيرة خارج سيطرتنا. لكننا نتحدث عن الحد الذي يمكننا من خلاله تحقيق ذلك".

    ومع ذلك لا تزال هذه التكنولوجيا في مهدها، ولكن سرعان ما ستتلقفها برامج الرسائل الإلكترونية مثل مايكروسوفت إم إس إن وياهوو ماسنجر وأمريكا أونلاين ايم.

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-11-20, 6:27 am